أمر لا يصدق أم فقدت 113 باونداً دون تدخل جراحى.



بعد أن عاشت فترة طويلة من حياتها مثاراً للسخرية والإحراج، نجحت كريستينا أخيراً فى قهر البدانة التى تعانى منها بدون أى تدخل جراحى.

أخبرت برنامج The Doctors أنها قد بدأت فى اكتساب الوزن الزائد فى مرحلة المدرسة المتوسطة واستمرت فى اكتساب المزيد من الوزن فى مرحلة المدرسة الثانوية وكذلك خلال مرحلة الرشد. بعد أن قامت بولادة طفلها الثانى كانت تزن 270 باونداً وأكتشف طبيبها الخاص أنها مريضة سكر من النوع الثانى.

بدأت بعد ذلك فى التمرين 5 مرات إسبوعياً لمدة ساعتين فى كل مرة ولكنها استمرت فى اكتساب المزيد من الوزن. تقول ” هذه كانت نقطة الإنهيار بالنسبة لى. سأمت من العيش بدينة. لقد أصبحت مسألة حياة أو موت بالنسبة لى, لذلك قررت أن أقوم بالمحاولة مرة أخرى.

كريستينا قامت بتحول عمرها حيث فقدت 113 باونداً وذهبت لبرنامج The Doctors لتستعرض ما وصلت إليه.

كرستينا ,الآن تحمل درجة الماجستير فى التغذية, توضح ” البداية يجب أن تأتى من الداخل يجب أن أكون مهيأة لتصديق أنه يمكن أن أتغير وأنه قد حان الوقت لعمل شئ مختلف”. كريستينا تقوم بإدارة عيادة خاصة لخسارة الوزن وقد جعلت هدفها مساعدة الناس الذين يكافحون البدانة على تغيير حياتهم.

يقول زوج كريستينا ” إنها رائعة لقد عملت كثيراً بجد. لقد خاضت رحلة طويلة وحصلت على تغيير كبير أنا فخور بها جداً وبكل شئ فعلته ولازالت تفعله لكى تكون قدوة للناس أينما ذهبت. إنها مثيرة دائما بالنسبة لى ولكنها الآن أصبحت فائقة الإثارة.

كريستينا توضح كيف فقدت كل هذا الوزن قائلة ” أنه شئ لم يكن سهلاً حدث فى يوم وليلة بل على العكس فقد أخذ وقتاً طويلاً ومثابرة”.  بإستخدام 3 تقنيات

التقنية الأولى :

إنها الآن تأكل 5 – 6 وجبات صغيرة يومياً وكل ما تأكله صحى ومفيد, مع وجود البروتين الخالى من الدهون والكاربوهيدرات المركبة. تضيف كريستينا أنها تخلصت من كل الوجبات السريعة والطعام المعد مسبقاً. تقول كريستينا “أنا آكل طعاماً حقيقياً لا أتبع نظاماً غذائيا صارماً لا أقوم بحساب الكالورى لا أقوم بتجويع نفسى لكى أصبح نحيلة”.

التقنية الثانية:

تضيف كرستينا أنها أيضاً كانت نشيطة تمارس الرياضة مع التحول الذى قامت به. فقد بدأت بالمشى وتشجع كل من يرغب فى خسارة الوزن أن يقوم من على الأريكة ويبدأ فى الحركة.

التقنية الثالثة:

التى إستخدمتها كريستينا لخسارة الوزن هى أنها توقفت عن استخدام حقيقة أنها أم مشغولة كعذر لكى تصبح بدينة. تقول كريستينا “إذا كان الناس يريدون خسارة الوزن , إذا كانوا يريدون أن يكونوا أصحاء , فليتوقفوا عن إستخدام أولادكم كعذر …. يجب عليكم أن تقولوا أنهم لن يكونوا عذراً ولكنهم هم الحافز لكم.