مرة أخرى الصيام يساعد على إكتساب الكتلة العضلية وحرق الدهون !!!



تحدثنا سابقاً عن أن شهر رمضان هو أنسب الأوقات فى السنة لخسارة الدهون وإكتساب الكتلة العضلية. فى هذا المقال سنقوم بالمزيد من التوضيحات فى هذا الأمر على يد متخصصين حرصاً منا على تقديم محتوى مميز لمتابعاتنا ومتابعينا.

يخبرنا جيمس كلير التالى: (أخصائى تدريب وتغذية)

أنا أستعمل الصيام المتقطع على فترات لمدة تزيد عن العام الآن. لا أتناول الإفطار يومياً وآكل وجبتين فقط الأولى الساعة الواحدة ظهراً والثانية حوالى الساعة الثامنة مساءاً. وأصوم لمدة 16 ساعة حتى الساعة الواحدة ظهراً فى اليوم التالى.

المفاجئ فى الأمر أننى منذ بدأت فى إتباع نظام الصيام المتقطع على فترات زادت الكتلة العضلية لدى حوالى 10 باوند (من 205 إلى 215 باوند)، وانخفضت نسبة الدهون لدى 3% (من 14% إلى 11%)، كما زادت لدى القوة الإنفجارية، وقل الوقت الذى أقضيه فى التمرين (من 7.5 ساعات إلى 2.5 ساعة إسبوعياً).

بطريقة أخرى أنا أقوى، أنشف، مع زيادة فى القوة الإنفجارية على الرغم من أن ذهابى إلى الجيم فترة أقل وأكلى أقل.

قد تكونوا مستغربين…..

كيف لهذا أن يحدث؟ أليس إلغاء وجبة الإفطار سئ بالنسبة لكم؟ لماذا يصوم أى أحد 16 ساعة يومياً (بخلاف صيام رمضان) ماهى الفوائد؟ هلى هناك أى سند علمى لما حدث أم أنه جنون؟ هل هذا شئ خطير؟

تمهلوا يا أصدقائى من المعروف أنى أفعل الكثير من الأشياء الجنونية ولكن هذا ليس واحداً منها. من السهل تطبيقه فى إسلوب حياتكم وله العديد من الفوائد. فى هذه المقالة سأقوم بتفصيل  الصيام المتقطع على فترات وكل شئ خاص به.

ماهو الصيام المتقطع على فترات ولماذا تقومون به؟

الصيام المتقطع على فترات ليس نظام غذائى ولكنه أسلوب للأكل.إنه طريقة لجدولة الوجبات التى تتناولونها لتحصلوا على أقصى إستفادة منها. الصيام المتقطع على فترات لا يقوم بتغيير ما تأكلون ولكنه يغير التوقيتات التى تأكلون فيها.

لماذا الأمر يستحق أن تغيروا من الأوقات التى تأكلون فيها؟

الأكثر أهمية،أنها طريقة جيدة للتنشيف دون الحاجة لإتباع نظام غذائى قاسى أو خفض السعرات التى تتناولونها إلى تقريباَ لاشئ. فى الحقيقة معظم الوقت ستحاولون أن تحافظوا على ثبات سعراتكم الحرارية عندما تبدأوا الصيام المتقطع على فترات.( معظم الناس يأكلون وجبات أكثر فى فترات زمنية أقصر). بالإضافة إلى أن الصيام المتقطع على فترات هو وسيلة جيدة للمحافظة على الكتلة العضلية وحرق الدهون.

  مع كل هذا السبب الرئيسى الذى يجعل الناس تتبع الصيام المتقطع على فترات هو خسارة الدهون. سنخبركم الآن كيف يؤدى الصيام المتقطع على فترات إلى خسارة الدهون.

لعل الصيام المتقطع على فترات هو واحد من أسهل الطرق لخسارة الوزن السئ (الدهون) والإبقاء على الوزن الجيد (العضلات) لأنه يتطلب تغيير بسيط فى تصرفاتكم. هذا شئ جيد جداً لأنه يعنى أن الصيام المتقطع على فترات بسيط لدرجة أنكم ستجربوه، وبكل ما للكلمة من معنى فإنه سوف يصنع الفارق.

كيف يعمل الصيام المتقطع على فترات ؟

لكى نفهم كيف يؤدى الصيام المتقطع إلى خسارة الدهون نحتاج أولاً أن نفهم الفرق بين حالة التغذية وحالة الصيام.

يكون الجسم فى حالة التغذية عند هضم وإمتصاص الطعام. حرفياً، حالة التغذية تبدأ عند تناول الطعام وتستمر بعد ذلك لمدة 3 – 5 ساعات بعد ذلك لهضم وامتصاص الطعام. عندما يكون الجسم فى حالة التغذية من الصعب أن يقوم الجسم بحرق الدهون لأن مستويات الإنسولين فى هذه الحالة تكون مرتفعة.

بعد مرور هذا الوقت يدخل الجسم فى حالة تعرف بحالة ما بعد الإمتصاص، وهى الحالة عندما يكون الجسم لا يهضم أو يمتص أى طعام. وتستمر هذه الفترة لمدة 8 – 12 ساعة بعد اخر وجبة تم تناولها وهى الفترة عند دخول الجسم مرحلة الصيام. حيث من السهل على الجسم أن يقوم بحرق الدهون لأن مستويات الإنسولين تكون منخفضة.

عندما نكون فى مرحلة الصيام يستطيع الجسم حرق الدهون التى لم يتمكن من الوصول إليها لحرقها فى حالة التغذية.

ولأننا لا ندخل فى مرحلة الصيام إلا بعد مرور 12 ساعة من اخر وجبة تم تناولها، فمن النادر أن تقوم أجسامنا بحرق الدهون. هذا أحد الأسباب التى تجعل من يبدأوا الصيام المتقطع على فترات بحرق الدهون دون تغيير ما يأكلون أو حتى يتمرنون. الصيام يضع أجسامكم فى حالة حرق الدهون التى من النادر أن تدخل أجسامنا فيها مع توقيتات الأكل المعتاده.

تابعونا فى الموضوع القادم سنتناول فوائد الصيام المتقطع على فترات.