5 أشياء يمكن أن نتعلمها من Arnold عن بناء العضلات (3)



نتابع معكم استعراض 5 تقنيات هامة ساهمت في نجاح Arnold فى كمال الاجسام. تحدثنا فى الموضوع السابق عن الاتصال الذهنى العضلى، فى هذ الموضوع سنتحدث عن:

3- اتخاذ أوضاع الأستعراض :

شاهدوا أى فيديو لتمرين Arnold عندما كان يدخل المنافسات، ستجدوا أنه يقوم باتخاذ أوضعالاستعراض أمام المرءاة. Arnold كان يقوم بالاستعراض بين المجموعات وبعد إنتهاء التمرين وحتى فى أيام الراحة. كان من الممكن أن يقضى ساعات لاستعراض كل عضلة من جميع الزوايا الممكنة، وأحياناً حتى يصل لحد الإجهاد.

كان هدفه من الاستعراض هو صقل مهارات العرض.  لاعبى كمال الاجسام في نهاية المطاف يفوزون أو يخسرون المنافسات تبعاً لقدرتهم على استعراض عضلاتهم. ولكن بالنسبة لـ Arnold، كان هناك أكثر الهدف من الاستعراض  أكثر من مجرد القدرة على الوقوف على خشبة المسرح.

يعتقد Arnold أن استعراض عضلاته جعلها أقوى وأكثر تطوراً. بل إنه اضاف إن ذلك ساعده على تطوير أداؤه فى التمارين.لقد كان يتبع مبدأ!!

علم الإستعراض:

يقول Dr. Mel Siff عالم ال Biomechanics عن فوائد الاستعراض حيث يشير اليه بأنه التدريب بدون حِمل. على الرغم من أن الدراسات حول هذا الموضوع هي ضئيلة، تشير الأدلة الضمنية والتجريبية أن الاستعراض له آثار مفيدة على قوة العضلات وتنميتها. ولعل أعظم فوائدها هى قدرتها على تحسين السيطرة العصبية – العضلية.

الاستعراض يساعد على تطوير الاتصال الذهنى – العضلى. مع التدريب المستمر، يمكنك أن تصبح أكثر قدرة على تقليص العضلات إلى أقصى حد، مما يسمح لك لتوليد المزيد من القوة أثناء رفع الأوزان.

ونتيجة لذلك يمكنك تعزيز قدرتك على استهداف العضلات خلال التدريب، وذلك يؤدي إلى زيادة نمو العضلات وتحسين التماثل العضلى.

إذا كنت تعتقد أن الاستعراض للاعبي كمال الاجسام والمبتدئين الصغار، فعليك التفكير مرة أخرى.إنه أفضل للجميع، والخبر الجيد هو انه ليس عليك الاستعراض لساعات مثل Arnold  لتحقيق النتائج. قضاء خمس أو عشر دقائق يوميا في الاستعراض بنشاط لعضلاتك يمكن أن يؤدي إلى مكاسب أكبر.

تابعونا لنتعرف على باقى التقنيات الخمسة.